ملتقى الاحباب المحمدية


منتدى اسلامي شامل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكتشافات طبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: اكتشافات طبية   الأحد فبراير 21, 2010 12:01 pm

نبات صحراوي يعالج السرطان


كشفت دراسة علمية جديدة أجريت فى جامعة جنوب الوادي المصرية أن نبات "الحرجل" المنتشر في المناطق الجبلية والصحراوية العربية يحتوي على مواد فعالة لعلاج الأمراض السرطانية والتشنجات العصبية.

وأفاد الدكتور عرفة إبراهيم حامد، المشرف على إعداد الدراسة بأن الفريق العلمي المصري -الإيطالي، قد نجح في فصل 50 مركباً فعالاً من نبات "الحرجل" حيث جرى استخدامه بنجاح في علاج العديد من حالات سرطان المعدة في السودان.
عصير الرمان لعلاج تصلب الشرايين


أكدت دراسة حديثة نشرتها مجلة "التغذية السريرية" الأمريكية أن تناول عصير الرمان قد قلل من تأثير الكوليسترول الضار في الشرايين ، وزاد من نشاط أنزيم مضاد للأكسدة بمقدار 20 % .

وأكد الباحثون الذين أجروا تجاربهم على الفئران أن عصير الرمان قلل من أكسدة الكوليسترول ويمكن أن يقلل من ترسبه على جدران الشرايين مما يقلل ضغط الدم الشرياني ويضاعف مستويات المواد المضادة للأكسدة المفيدة للصحة في الدم.

وللرمان فوائد صحية عديدة فقد أظهرت دراسة سابقة قد أن الرمان يفيد فى تقوية القلب و طرد الدودة الشريطية ،و المساعدة في علاج الدوسنتاريا و علاج الوهن العصبي والتهاب الغشاء المخاطي.

وإذا شرب عصير الرمان ومحلى بالعسل فانه يلين الأمعاء ويزيل الإمساك ويساعد في تنظيف مجاري التنفس و الصدر

أكدت دراسة علمية قام بها باحثون مصريون بمعهد بحوث صحة الحيوان وكلية العلوم بجامعة أسيوط، أن لبعض النباتات الطبية تأثيراً مثبطاً على الفطريات الجلدية التي تصيب الإنسان والحيوان..

وكان الباحثون قد استخدموا في هذه الدراسة تأثير كل من محلول نبات الثوم المائي بتركيز 2.5%، 5%، 0% مضافاً إلى المستنبت الغذائي "السابارود دكستروز آجار"، وكذلك نبات الحناء كبودرة بتركيزات مختلفة 2.5%، 5%، 0% مضافاً إلى المستنبت الغذائي السابق ذكره، وكذلك مطحون حبة البركة بنسب 2.5%، 5%، 0% مضافاً إلى المستنبت الغذائي "السابارود دكستروز آجار".. واستخدم خليط من المواد الثلاث بنسب متساوية بتركيز إجمالي 0% إلى نفس الوسط الغذائي، فكان لها تأثيرها على هذه الفطريات الجلدية.

وصرح الباحثون الثلاثة وهم (صديق رشوان صديق، حسين علي عبد القادر، وعبد الرحيم الشنواني).. بأنه عند إضافة المحلول المائي من الثوم على المستنبت الغذائي بالتركيز السابق ذكره فإنه أعطى تأثيراً مثبطاً للفطريات المستعملة في التجربة، يتراوح بين 47.05% إلى 00%.

وبينت الدراسة أنه عند استعمال حبة البركة بنفس التركيزات السابق ذكرها كانت تعطى تأثيراً مثبطاً بنسبة تتراوح بين 58% إلى 00% بالمقارنة بالمجموعة الضابطة في كل الحالات.

وقالت الدراسة إن عصارة الثوم أو مستخلص الثوم المستخلص من رؤوس الثوم استخدمت قديماً لعلاج بعض الأمراض مثل لدغ الثعبان والروماتيزم وآلام في البطن والعدوى الجلدية، كما لوحظ أن لها تأثيراً واضحاً وفعالاً على الحشرات والطفيليات، وكذلك الفيروسات.

وأشار الباحثون إلى أنه بالنسبة لنبات حبة البركة لاحظ بعض الباحثين أن لها تأثيراً مباشراً مثبطاً لنمو البكتيريا سالبة الجرام والبكتيريا موجبة الجرام، مثل "الميكروب العنقودي الذهبي" و"السيدوموناس" والميكروب القولوني، كما أنها ليست لها تأثير على كل من "السالمونيلا تيفي ميدوريم والكانديدا".

أما بالنسبة للحناء، فأوراقها تستخدم في مصر منذ وقت طويل كصبغة للقدم والأيدي منذ عصور قديمة وطويلة، وتستخدم حالياً في صباغة الشعر، وتدخل في صناعة الشامبو الخاص بالشعر، كذلك تستخدم كعجينة توضع على الأصابع والأظافر المصابة بالفطريات كمضاد قوي للفطريات.


>


العلاج بالورود هو أحدث صيحة للتغلب على الأمراض النفسية التي تصيب الأفراد، ورغم الطفرة التي سجلها الطب النفسي على مستوى الدواء وعلى مستوى الجلسات النفسية فإن العالم أجمع، وعلى رأسه الولايات المتحدة والدول الأوروبية، اتجه مرة أخرى وبقوة نحو العلاج الطبيعى لمحاربة أوجاع الجسد والنفس على حد سواء، والآن بعد طب الأعشاب يجيء علاج الأزمات النفسية بواسطة رحيق الورود والأزهار.

والمدهش أن أجدادنا الفراعنة كانوا أول من اكتشف سحر الزهور فاستخدموها في أمور كثيرة في حياتهم.. في الزينة والعطر والعلاج من الأوجاع البسيطة، ومنذ سنوات عديدة أعاد الطبيب البريطاني الألمانى الأصل "إدوارد باخ" اكتشاف سر الورود، ولكن هذه المرة كوسيلة للعلاج من المشاكل النفسية اليومية، فعكف الطبيب البريطاني المتخصص في العلاج الطبيعي في معمله شهوراً طويلة يخلط رحيق 39 وردة مختلفة، تم انتقاؤها بعناية فائقة؛ ليضمها في مزيج واحد، مؤكداً أن مزيجه السحري كفيل بعلاج وتضميد الجراح النفسية المختلفة.

وطريقة إعداد دواء الورود تتم بأسلوب، بسيط للغاية، حيث يتم وضع أوراق الوردة في آنية عميقة مع إضافة قدر محدد من المياه، ثم تعريض الإناء للشمس لمدة ست ساعات وبعد ذلك تتم إضافة قليل من الكحول للمساعدة على حفظ العلاج.

وتتعدد الزهور التي يمكن أن تستخدمها كدواء، فهناك أوراق الزيتون التي تعالج الإنسان المنهك جسدياً وعاطفياً، فتدعمه وتمنحه القوة الحيوية وهناك زهرة البنفسج، التي تعالج الصدمات الناتجة عن المشاكل العاطفية الحادة أو زهرة الأركان الخمسة فهي تعطي المرء الإحساس بالأمان والطمأنينة، وتعالج مشاكل الانطواء والوحدة، ووردة العين السوداء تسهم في علاج التوتر الدائم وحالات الغضب المفاجئ وعدم القدرة على ضبط الأعصاب وزهور العنكبوت الرمادي مفيدة لمشاكل الخوف والفزع دون سبب واضح.

وإلى جانب المشاكل النفسية تستطيع الورود علاج المشكلات الجسمانية مثل علاج الإسهال، الذي ينجم عن القلق والتوتر وحالات القيء، التي تصاحب الخوف والهلع وأوجاع المعدة والرأس والصداع التي كثيرا ما تزور المكتئبين.

توصل فريق طبى، يضم أطباء من غانا وبريطانيا، إلى اكتشاف نباتات فى غانا يمكنها المساعدة بشكل كبير فى علاج الجروح وشفائها.

وأوضح الأطباء أن أجزاء من شجرة الخزامى وشجرة "سيكامون افزيلي"، وهما شجرتان إفريقيتان، يمكن أن تستخدم للمساعدة فى علاج الجروح.

وقد صرح الأطباء الذين أشرفوا على البحث الذى توصل إلى هذا الدواء، خلال مؤتمر الصيدلة البريطاني، بأن الاختبارات أثبتت فعالية هذه النباتات في المساعدة على التئام الجروح، وسرعة شفائها.

وكان فريق طبى يضم باحثين من كلية كينج بلندن وجامعة كوامه نوكروما للعلوم والتكنولوجيا بغانا، قد قاموا بدراسة لحاء جذع شجرة الخزامى وشجرة "سيكامون افزيلي" الإفريقيتين، وقام الباحثون باختبار هذين النوعين التقليديين لعلاج أربعة أنواع مختلفة من البكتيريا بالإضافة إلى فطر المبيضات؛ للتأكد من قدرتها على حماية الأنسجة من الالتهابات.

وأثبتت التجارب أن العلاجين التقليديين كان لهما تأثير كبير على فطر المبيضات وأنهما يعملان كمضادين للبكتيريا.

واكتشف الباحثون أن المركب الرئيسي في شجرة سيكامون افزيلي هو فيتامين إي، وهو مركب يتمتع بخصائص مضادة للأكسدة.

وصرح الدكتور بيتر هوجتون، الذي قاد فريق البحث من كلية كينج، بأن النباتات الطبية تعتبر جزءًا مهماً في العلاج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير العام
عضو نشط
عضو نشط


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 19/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: اكتشافات طبية   الإثنين فبراير 22, 2010 10:06 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sdggdtuhtuft.mam9.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: اكتشافات طبية   الإثنين فبراير 22, 2010 11:32 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اكتشافات طبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الاحباب المحمدية :: قسم الاكتشافات الطبية-
انتقل الى: